أسئلة لغوية مؤرقة للأمهات

ماذا أقصد بـ(أسئلة لغوية مؤرقة للأمهات)؟

أعرف أننا نعاني كثيرًا مع أبنائنا عادة، خصوصا مع فترة (التعلم عن بعد) التي ربما طالت أكثر مما كنا جميعًا نتوقع، لكن علينا ألا نُحبط أو نيأس، وعلينا أن نكون دعمًا لبعضنا.

في هذه التدوينة أود أن أطرح عليكم سؤالا حول “الأسئلة المؤرقة لكم كأمهات”، وتحديدًا الأسئلة ذات الطبيعة اللغوية، أو التي تختص بالجانب اللغوي في شخصية أبنائكم، من مثل:

  • كيف أعلم ابني القراءة؟ ومتى؟
  • هل يمكن أن يتعلم أكثر من لغة قبل الدخول للمدرسة؟ وكيف؟
  • ما الطريقة التي تجعل طفلي يحب اللغة العربية، أو حصة اللغة العربية؟ (هذا سؤال مؤرق جدا)
  • بماذا أبدأ في تعليم ابني اللغة؟

هذه أسئلة أسمعها كثيرًا، ويوجد غيرها الكثير أيضا، فلكل واحدة منا ما أسئلتها المؤرقة حول تنمية الجانب اللغوي تحديدًا عند أطفالها.

لو أحببتم يمكنكم مشاركتنا بعض الأسئلة اللغوية التي تؤرقكم حتى نتبادل حولها الإجابات المبنية على الدراسات من جهة، والخبرات من جهة، ويضيف كل منا للآخر شيئًا.

لماذا نفعل ذلك؟

حتى نحقق الهدف المطلوب، وهو تقديم الدعم لبعضنا، لنكون أكثر قدرة على تخطي هذه المرحلة بقوة ونجاح، وهو كله سيصبّ في صالح أبنائنا في النهاية.

2 comments

تعليقك يسعدنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.