استشارة تربوية لغوية مع الدكتورة فاطمة البريكي

تحتاج الأمهات والمعلمات والمربيات في الحضانات في كثير من الأحيان إلى بعض المعلومات التي لم تمرّ عليهم في مراحل دراستهم، ولكنهم يحتاجونها في تعاملهم مع الأطفال، خصوصا فيما يتعلق باللغة، فلطالما ذكرت الدراسات أن تأسيس الأطفال لغويًّا يبدأ في السنوات الأولى من حياته، تلك السنوات التي ظلت مهملة لفترة طويلة في المنازل والحضانات والرياض، لأن الفكرة التي كانت سائدة من قبل هي أن هذه هي مرحلة اللعب والتعليم سيأتي لاحقًا.

لكننا نتجاهل أن التعليم لا يأتي إلا على نحو تراكمي، ولا يوجد إنسان يتعلم فجأة، بل يكتسب كل منا في كل لحظة شيئًا، والطفل المحظوظ هو الطفل الذي سيُحاط من بداية حياته بأشخاص بالغين على وعي وإدراك كافيين لكي ينمو في جو لغوي كفيل بجعله مستعدًا لاكتساب المهارات اللغوية الأساسية دون صعوبة في المراحل الدراسية التأسيسية.

إن مهارة القراءة والكتابة، ومهارة المفردات على سبيل المثال من أهم المهارات التي يمكن أن تؤثر تأثيرًا كبيرًا في مستقبل الطفل الدراسي والعملي، ولكن قلة من الأهالي والمربين من يعرف ذلك، وقلة أقل منهم من يهتم بأن يكون له تأثير إيجابي على الأطفال الذي يعتني بهم.

ولهذه القلة أتوجه بخدمة الاستشارات التربوية الخاصة باكتساب اللغة العربية، من أمهات وآباء، ومربيات في الحضانات، ومعلمات في رياض الأطفال.

إذا أردتم الحصول على أي استشارة تتعلق بموضوع اللغة في مرحلة الطفولة المبكرة تحديدًا، أو بشكل عام، يمكنكم التواصل من خلال

  • تعبئة النموذج أدناه لحجز موعد
  • الدفع بالتحويل البنكي

2 comments

تعليقك يسعدنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.