كتاب

0 comments

  1. الشكر الجزيل للدكتورة فاطمة البريكي و كل القائمين على تحسين المستوى الثقافي و الأدبي للمرأة و الطفل و وقفة احترام و تقدير على الجهود المبذولة للرقي بالجانب اللغوي و التربوي . تحياتي الخالصة .
    حنيفي عبد القادر

  2. سعدت كثيرا بهذا المقال دكتوره… ربما لان هذا الموضوع يلامس شغاف قلبي كثيرا… وارجو ان استرجع اللحظات وألملم شتات الامور وأعود من جديد لاكتب وأرتجل أجمل القصص لأطفالي قبل نومهم..

    1. أهلا عزيزتي رقية الغالية، جميل أن المقال أعجبك، وأنه يلامس واقعك أيضا، كالكثير غيرك من الأمهات.
      في أي وقت أردتِ أن تحصلي على استشارة بخصوص القصص التي تؤلفينها سأكون سعيدة بتقديمها لك، وما أدراك، ربما تتحول هذه القصص يومًا ما إلى كتاب مطبوع يستمتع به الكثير من الأطفال حول العالم:)
      بالتوفيق عزيزتي..

  3. كثير نلعب هذه الألعاب والآن كما ذكرتي بدأنا نميز بين درجات الألوان …. شكرًا لتذكيرك لنا في مشاغل الحياة نسهى عن التركيز على بعض الأمور مع أطفالنا .

  4. فعلا للالوان تاثير ساحر على تعلم الاطفال فهم يحبون الاشياء الملونة من حولهم وابنتي في صف البراعم في كل حصة تطلب منهم المعلمة إحضار شيء من البيت بلون معين.

  5. تقييم رائع خلى الصورة أوضح تبارك الرحمن ❤️ولقاء اليوم كان عظيم و ثري بالمعلومات المفيدة الله يجزيكي خير الجزاء دكتورة ❤️❤️ أحبك في الله وأتمنى أن نجتمع في الدنيا وفي الجنة أكيد 🤲🏻🤲🏻❤️🤲🏻

  6. الفكرة الرئيسية في هذه التدوينة هي أن نتسلى مع أطفالنا بجمع أكبر عدد من الألوان التي تبدأ بحرف الألف، لكن ربما لم تكن الفكرة الرئيسية واضحة لأن التدوينة تضمنت عددًا من الأفكار الأخرى.

    في هذا التعليق سأضع أول مجموعة وأسهل مجموعة من الألوان التي تبدأ بحرف الألف، وأتمنى أن نكمل معًا كل ما يخطر على أذهاننا:
    أبيض- أسود- أحمر- أخضر- أزرق- أصفر… إلخ

    هناك المزيد من الألوان التي تبدأ بحرف الألف، هل يمكن لأطفالكم أن يعرفوها أو يتذكروها؟

  7. مقال جميل يساعد الطفل ع تكوين جمله وتخيل الاشيا بالوان مختلفه

  8. هذه الأفكار لا تساعد الطفل على إدراك الألوان فقط وإنما اكتساب مصطلحات لغوية لما يوجد حولنا خصوصا لو كان في سن صغيرة

    1. شكرا لك، بالفعل هذه الأفكار تمثل مدخلا جيدًا لذلك، لكن أرجو أن تجربي أيضا استفزاز فضول الطفل بتحديه لجمع أكبر عدد من الألوان التي تبدأ بحرف الألف، وشاركينا النتائج.

  9. هذه الأفكار لا تساعد الطفل على إدراك الألوان فقط وإنما اكتساب مصطلحات لغوية لما يوجد حولنا خصوصا لو كان في سن صغيرة

  10. اعجبني فكرة ربط مهارة التحليل بلعبه مسلية لا يملها الطفل
    جزيت خيرا

  11. اللهم علمنا ماينفعنا وزدنا علما وعملا..شكرا دكتورة فاطمه على ما تبذلينه لاجل ابنائنا وابناءالعالم

  12. سررت جدا بانضمامي لمجموعة مصابيح و مفاتيح على الواتس اب حيث أن دكتورة فاطمة البريكي جزاها الله كل خير تلتقي معنا و تتحاور فيما يخص ما نواجهه من مصاعب مع صغارنا في اللغة العربية و تزودنا بطرق معالجة المشكلات اللغوية عند الأطفال.